الخميس، 8 مايو، 2014

اختبار **مقرر اختيارى * ثقافة علميه**

اختبار **مقرر اختيارى * ثقافة علميه**

طرق تدريس اجتماع

طرق تدريس اجتماع





اختبارات طرق تدريس فئات خاصة

اختبارات طرق تدريس فئات خاصة


اختبارات المناهج

اختبارات المناهج



****************


@@@@@@@@@@@@@@@@@


=====================


اختبارات : صحه نفسيه / سيكولوجيه فئات خاصة

تابع اختبارات الاعوام السابقه 
صحه نفسيه 
سيكولوجيه فئات خاصه




بالتوفيق و النجاح للجميع

ALI

الأربعاء، 7 مايو، 2014

الفروق و القياس د/ناجى الجزء النظرى

الفروق و القياس د/ناجى الجزء النظرى2013/ 2014 دبلوم عامه


فى البدايه نوجه الشكر كل الشكر لمربى الاجيال د /ناجى قاسم 

للاسف ليس معى صورة للدكتور لارفاقها مع المقرر
*************
اشكر باسم طلاب المجموعه 3 خصوصا و طلاب الدبلومه عموماً

Abdo Zee

الذى وفر لنا المحاضرات و اضاف لها الجزء الناقص من الكتاب و زبط الكلام و فيش الهوامش واعتنى بالرسم البيانى التوضيحى 
شكرا مستر  Abdo Zee 













فى النهايه مع اطيب التمنيات بالتوفيق و النجاح 
محبكم 
على 

الاسئله المتوقعه :

1_مفهوم التقويم .وخصائص البرنامج التقويمى الجيد؟

2-الملاحظه اداة من ادوات التقويم 

3_الشروط الواجب توافرها حتى تكون ملاحظه ناجحه؟

4_تعريف الفروق الفرديه وانواعها؟

5-الخصائص العامه للفروق الفرديه؟


-----------------
الزملاء من يريد المحاضرات

على @ 01001455460

@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

مفهوم التقويم:
- فى اللغة: هو تقدير لشئ معين اى تقدير قيمه هذا الشئ فالاضافة للسعى لاصلاحه.

- التقويم فى التربية والتعليم: هو تقويم احداث سلوكية سواء كنا نقوم منهجا دراسيا كاملا او جزء منه او طريقة التدريس المتبعه فى تدريس منهج او اهداف مرحلة تعليمية كاملة.

- فالتقويم هو اصدار الحكم على مدى تحقيق الاهداف المنشودة على النحو الذى تتحدد به تلك الاهداف.
           
         وذلك فى ضوء 3 ( معايير- مستويات – محكات)

اولا :المعايير:-

يقصد بها انها اسس الحكم من داخل الظاهرة  وتاخذ الصيغه الكمية، وتتحدد فى ضوء الخصائص الواقعية للظاهرة.

مثال : اذا اخذ عزوز درجة 30 فى امتحان ما فانه يجب ان يكون هناك معيار نقارن به درجه عزوز ونحدد تقدم او تاخر هذه الدرجه عنه .

انواع المعايير :
1- معيار الفرق الدراسية
                   يمثل متوسط اداء التلاميذ من فرقه واحده.

2- معيار الاعمار الزمنية
                    يمثل متوسط اداء التلاميذ من نفس العمر.

3- معيار العمر العقلى
  يقصد به متوسط اداء الزملاء او التلاميذ فى نفس مستوء ذكاء الفرد .


استطاع العالم الفريد بنية ان يوضح مدى تقدم او تاخر اى طفل اذا استطاع ان يجيب على اسئلة من اختبار وضعه هو فاذا اجاب التلاميذ او الطفل على 7 اسئلة فانه يقول ان عمره العقلى 7. فاذا كان عمرة الزمنى 7 تقول ان هذا الطفل متوسط الذكاء. اما اذا كان عمره الزمنى 8 او 9 فنقول امه اقل من متوسط الذكاء. اما اذا كان عمرة الزمنى 5 او 6 فانه يكون رفيع الذكاء اى عالى الذكاء.







ولقد استطاع العالم وليام شيتيرن ان يحدد نسبة الذكاء عن طريق المعادلة الاتيه

                   العمر العقلى
نسبة الذكاء =-----------------  × 100
                    العمر الزمنى

مثال: اذا كان 3 اطفال أ،ب،ج وكان عمرهم العقلى 6 وكانت اعمارهم الزمنية على التوالى 8،6،4 اوجد نسبة ذكاء كل طفل على حده
                6 
نسبة   أ= ----  × 100 = 150 عالى
               4
                6
نسبة ب= ----- ×100= 100 عادى
               6
               6
نسبة ج= ----- × 100 = 70 منخفض
              8

ثانيا : المستويات:-

هى اسس للحكم من داخل الظاهرة ايضا ولكنها تختلف من المعايير فى انها:
1- تاخذ الصيغه الكيفية
2- تتحد فى ضوء ما يجب ان تكون علية الظاهرة

مثال:  حينما نريد تحديد تقديرات المواد على هيئة مستويات وتقديرات فاننا نحدد هذه التقديرات فى ضوء النهاية العظمى او الصغرى فى المادة .


ثالثا : المحكات:-
هى اسس خارجية للحكم على الظاهرة اى انها اسس خارجية للحكم على الاداء نفسه وبالتالى على الهدف التربوى وقد تاخذ الصيغه الكمية او الكيفية.

مثال: للحكم على اى برنامج تعليمى او تدريبى سواء كان  فى تقدمة او تاخرة فانما تقارن درجات التلاميذ فى الاختبارات التحصيلية المرتبطة باداء التلاميذ بهذا البرنامج ومستويات الكفاية الانتاجية فى الاداء.






خصائص البرنامج التقويمى التربوى الجيد

1- الشمول والتكامل
يجب ان يشتمل ويتسم القياس ليشمل جميع جوانب الشخصية سواء كانت عقلية ، معرفية ، وجدانية من حيث ان الشخصية ما هى الا تنظيم ديناميكى مكون من اجهزة نفسجسمية تحدد سلوك الفرد وتفكيرة المميزين لهم حتى نصل لدرجه الشمول والتكامل.

2- الاستمرارية والانتظام
يتميز البرنامج التقويمى الجيد بالاستمرارية فى التقييم عن طريق التقارير اليومية والملاحظات من قبل المتعلمين وذلك لتحديد جوانب الضعف والقوة وتدعيمها.

3- جمع البيانات والمعلومات
يتميز هذا البرنامج بجمع المعلومات والبيانات المتعلقة بجميع الجوانب الشخصية فتمثل الجانب العقلى والمعرفى والجانب الوجدانى كالشخصية والميول والاتجاهات والدوافع والقيم.

4- تفسير البيانات واصدار الاحكام
بعد جمع المعلومات يجب ان يتم صياغتها فى صورة تقارير لفظية او رسومات بيانية حتى نحلل النتائج ونصدر الاحكام.

5- التعاون مع كل القائمين بعملية التقويم
يجب ان يتم التعاون مع كل القائمين من الاباء والمتعلمين والتلاميذ ووضع المناهج ومقننيها وذلك عن طريق مجالس الاباء والتعاون بين المدارس والبيت حتى يتم تحليل جميع محتويات المناهج واظهارها بصورة تخدم جميع الجوانب العملية التعليمية.















الملاحظة

الملاحظة : هى اداه من ادوات التقويم تعد الملاحظة من وسائل التقويم شيوعا فهى اهم ادوات التقويم لانها تعطينا نتائج دقيقة وموضوعية .

الملاحظة :هى مشاهدة ظاهرة ما دون محاولة لضبط الشروط التى تحدث فيها تلك الظاهرة ودون تحديد لنوع السلوك الكامن ورائها.

الملاحظة : هى مشاهدة السلوك كما هو علية فى الواقع سواء بالاحساسات المجرده او الاستعانه بالالات كالكاميرا.

من اشهر الملاحظات الطبيعية هى الملاحظة  التى قام بها العالمان اندرسون واستاندلى قامو بملاحظة 875 سيدة وازواجهن اثناء عملية الولادة الفعلية بالمستشفى لذلك قسم العلماء الملاحظة
*من حيث المشاهدة :
1- الملاحظة المباشرة
يلاحظ الباحث جماعه المفحوصين وجها لوجه فيسجل كل ما يصدر عن سلوكهم الطبيعى ثم يصنف بياناته ويستخلص احكاماونتائج عامه .
--- ولكن هناك عيب فى هذه الملاحظة  هو ان يتصنع الفرد بالفتره التى يلاحظ فيها الباحث كالمعلم والتلاميذ.
2- الملاحظة غير المباشرة
فيها يلاحظ الباحث جماعه المفحوصين دون ان يروة وغالبا ما تصنع غرف زجاجيه تتيح الرؤية من جهه واحده بحيث يلاحظ الباحث جماعه المفحوصين فيسجل كل السلوك الطبيعى الصادر منهم ويستخرج معلومات دقيقه عن هذا السلوك.

3- الملاحظة المشاركة
فيها ينتمى الباحث مع جماعه المفحوصين  يشاركهم نشاطهم اليومى فيشترك معهم فى الانشطة التربوية والاجتماعية والنفسية والفنية والرياضية وغالبا ما يوجد فى كل نشاط واحد.

* من حيث التقنين:
1- الملاحظة المنظمة
جهد علمى منظم  يخطط  له على اسس علمية فيستخدم المنهج العلمى المحدد بخطواته  المنطقية فيستخدم ادوات ووسائل مناسبة ثابته صادقه وذلك للحصول على معلومات علمية دقيقه وغالبا ما تكون هناك بطاقه ملاحظة مسجل فيها كل المحتوى الملاحظ.

2- الملاحظة الغير منظمة
يجرى فى اى وقت وفى اى مكان ومع اى عدد من الافراد ولا يعتمد عليه كثيرا لاننا عن طريقة لا نحصل على معلومات دقيقة.

3-الملاحظة الميدانية
تجرى حين ندرس مجموعه من العادات والتقاليد لبعض الاسر.

4- الملاحظة التجريبية
يقوم الباحث بعمل تجربة يدرس فيها اثر المتغير المستقل على اخر تابع مثال حين يريد باحث دراسة اثر الطريقة الاستنباطية على التحصيل الدراسى لدى التلاميذ.


الشروط الواجب توافرها  حتى تكون الملاحظة ناجحه:

1- يجب ان تكون الملاحظة عملية موجهه اى يجب ان يكون لها هدف واضح ومحدد.
2- يجب ان تكون الملاحظة عملية موضوعية اى انها تبعد عن الذاتية.
3- يجب ان تكون الملاحظة عملية غير مباشرة .
4- يجب ان تكون املاحظة عملية وسيلية اى تختار الوسائل والادوات الثابته الصادقة .
5- يجب ان تكون الملاحظة عملية منظمة .
6- يجب ان تكون الملاحظة عملية فنية .


مفهوم الفروق الفردية
"هى الانحرافات الفردية عن متوسط المجموعة فى صفه او اخرى جسمية كانت ام نفسية وقد يكون مدى هذه الفروق كبيرا او قد يكون صغيرا".

انواع الفروق الفردية

 1- الفروق فى نوع الصفة ( كاختلاف الطول عن الوزن)

لا يخضع هذا الاختلاف للقياس وذلك لعدم وجود صفه مشتركة بينهم ولا يمكن قياسها بمقياس واحد فمثلا المتر يستخدم كوحده لقياس الاطوال ولا نستطيع ان نستخدمة لقياس الوزن.


2- الفروق فى درجة وجود الصفة ( فروق فى الدرجة وليست فى النوع)

فالفرق بين الافراد فى الطول والقصر فرق فى الدرجة والفرق بين الذكى جدا والضعيف فرق فى الدرجه وليس فى النوع اى بذلك نعنى ان الصفات بين الافراد موجودة ولكن بتفاوت الدرجات.

ملحوظة من عندى: علشان اللى مش فاهم يعنى كلنا عندنا مناخير  بس فى اللى عندو طويله وفى اللى
عندو صغيرة فى اللى عندو تخينه وفى اللى عندو منمنه بس فى الاخر كلنا عندنا مناخير ولا فى حد
فيكو منخيرو مقطوعه؟؟؟؟؟؟؟ اضحكو اضحكوهههههههه



*يصنفها كرونباك لنوعين:

1- الفروق الفردية فى الاداء الاقصى :معرفة الى اى حد  يستطيع الفرد بقدرته ان يصل لاقصى حد فى الاداء ويدخل فيها اختبارات القدرة.
يقصد بالاداء= هو مجموع الاستجابات التى تاتى بها الفرد فى موقف معين.وهو يلاحظ ويقاس من نشاط الفرد .
ويقصد بالاداء الاقصى=هو ذلك النشاط الذى يصدر عن الفرد عند قيامه بافضل اداء ممكن .

يعنى بذل مجهود كبير نحط فيه كل قدرتنا وامكانيتنا ومهاراتنا علشان نحل مشكله معينه
 بتواجهنا بالبلدى كدا على الله تكونو فهمتو........هههههه


2- الفروق الفردية فى الاداء المميز:قياس ما يحتمل الفرد ان يفعله فى عمل معين ويدخل فيها الاختبارات الشخصية والميول.
 يقصد بالاداء المميز هو ما يؤدية الفردبالفعل وطريقته فى الاداء واسباب ذلك.


*ونلخص انواع الفروق فيما يلى:

1- الفروق الفردية بين الافراد: فروق فردية بين الافراد بعضهم البعض فى صفه ما سواء كانت جسمية او نفسية  حيث نقارن الفرد بغيره من الافراد فى ناحية من النواحى النفسية والتربوية والجسمية ولذلك كى تصنف الافراد لجماعات متجانسة
مثال من عندى يعنى ممكن نحط الطوال مع بعض والقصيرين مع بعض ونطلق على الطوال
جماعه ابو طويلة وعلى لاقصيرين جماعه الاوزع كدهون يعنى.


2- الفروق فى ذات الفرد: نجد هنا ان الفرد الواحد لا تتساوى فيه جميع القدرات فمثلا يكون فرد مستوى اللغه عالى ومستوى الرياضيات متوسط ويكون فى الميكانيكا ضعيف  فسمات الفرد الانفعالية قد تطرا عليها تغيرات فقدرة الفرد العقلية وهو فى الثامنه تختلف عن قدراته وهوا فى الرابعه عشر.
فالفروق الفردية ظاهرة عامة فى مختلف مظاهر الشخصية وهى  البنية الكلية الفريدة للسمات التى تميز الشخص عن غيرة من الافراد.

3- الفروق بين الجماعات: هناك فروق فى جوانب الحياة النفسية بين الجنسين وبين الاجناس المختلفة  وبين الاعمال والمهن ومعرفه هذة الفروق بين الجماعات يفيدنا فى دراسة سيكولوجية هذه الجماعات وذلك يساعدنا فى عملية التوجية المهنى.



*الخصائص العامة للفروق الفردية

1- عمومية الفروق الفردية
تعد الفروق الفردية ظاهره عامه فى جميع الكائنات الحية طالما وجدت الحياه ، ومع اشتراك جميع الافراد فى خصائص معينه الا ان لكل فرد اساليبة الخاصة فى التكيف مع بيئتة  وهذا الاختلاف يعد ضرورة مطلقه .

فالافراد يختلفون فى قدراتهم على التعلم وحل المشكلات ومستوى النشاط والدوافع وهذا الاختلاف يؤدى الى تفرد الانسان ومن خلال هذا التفرد تدفقت الانجازات البشرية فى جميع المجالات.
حيث ان الشخصية نظاما متكاملا من السمات  الثابته والتى تميز الفرد عن غيره حيث ان دراسة الفروق الفردية تهتم بالتنظيم النفسى فى الشخصية وهو عبارة عن نظام متكامل من السمات النفسية التى تميز الفرد فى تفاعله مع مواقف الحياه وتحدد اهدافه وتميز سلوكة فة توافقه مع الظروف المادية والاجتماعية .

يميز العلماء فى التكوين النفسى للشخصية تنظيميمين رئيسين:-

أ- التنظيم العقلى :ما يتعلق بادراك الفرد للعالم الخارجىوفهم موضوعاته وادراكها ككل.

ب-التنظيم الانفعالى :هى تعبر عن الدوافع والميول والاتجاهات وتميز طريقه مواجهه الفرد للمواقف.


2- مدى الفروق الفردية
فالاختلاف بين الافراد  هواختلاف كمى وليس نوعى فهى فروق فى الدرجة فلذلك من المهم ان يصبح لها مدى  من التباين والاختلاف من شخص لاخر.
والطريقه المباشرة فى ذلك هى ما يسمى فى علم الاحصاء بالمدى المطلق ويعرف المدى بانه الفرق بين اكبر درجه لوجود اى سمه او قدرة واصغر درجه مضاف اليها واحد صحيح والمدى هوا ابسط مقاييس التباين فى علم الاحصاء لذا يستخدم الانحراف المعيارى وهو مقياس لمقارنه تشتت الفروق الفردية  فى الجماعات المختلفة.


3- معدل ثبات الفروق الفردية
مقدار التغير فى الفروق الفردية ليس على درجة واحده فى مختلف صفات الشخصية حيث دلت النتائج على ان معدل ثبات الفروق فى الصفات العقلية اكبرمن معدل ثبات الفروق فى السمات الانفعالية
ويرجع ذلك لعاملين:-
- ان مدى التشتت فى السمات الانفعاليه المتاثرة بالعوامل الثقافية البيئية  اكبر منه فى الصفات العقلية المعرفية .
- الميول تظل ثابته عبر سنوات طويلة واكثر الفروق تغيرا هى التى توجد بين سمات الشخصية.



4- التنظيم الهرمى للفروق الفردية
تعتلى قمه الهرم اهم واعم صفه تليها الطبقات الاقل العمومية والاهمية حتى تصل لقاعده الهرم وهو كلاتى:


                                           

الذكــــــــاء
-------------------
القــــدرات العقلية الكبرى
----------------------------
القــــدرات العقلية المركبة
-----------------------------------
القـــدرات الطـــائفية الاولـــية
--------------------------------------------
القـــدرات الطـــائفية البسيطـــة
-----------------------------------------------------
القــــدرات الخاصـــــــة



وهذا الهرم ينطبق على الصفات العقلية والصفات الانفعالية معا.
5- توزيع الفروق الفردية
الفروق الفردية فى السمات كمية فى اغلب الاحوال وان جميع السمات قيست بين مجموعه من الافراد ممثله للمجتمع الاصلى ومثلنا درجتها بمنحنى فان الفروق الكمية تخضع فى توزيعها وانتشارها بين الافراد (التوزيع الاعتدالى) حيث يتميز هذا المنحنى بانه يشبة الجرس متناسق الطرفين  بحيث لو اتقسم بخط راسى من المنتصف ينتج نصفين متطابقين تقريبا.وان الاغلبية من الناس تقع فى المنتصف وكلما اتجهنا للاطراف يقل عدد الحالات


اختبار لهاذا العام: