السبت، 28 ديسمبر، 2013

نظريه التعلم الشرطى الكلاسيكى و تجربه بافلوف





 

 

ملحوظه:

هناك تعدل فى رقم 4 فى التطبق التربوى لهذه النظريه وجب الاشارة اليه:


4-لما كان التعليم و التجريب فى المعمل صعب لذلك كان التعليم فى الفصل الدراسى اصعب لان الفصل المدرسى يشتمل على متغيرات عديده يجب على المعلم ضبطها حتى يمكن تسهيل عمليه التعلم 

5-تكمن اهمية نظريه بافلوف فى مجموعة القوانين التى عن طريقها يتم تعديل السلوك الانسانى.


السبت، 21 ديسمبر، 2013

الخميس، 19 ديسمبر، 2013

قوانين التعلم فى نظريه الجشطلت (المحاضرة الاخيرة د -ناجى -سيكلوجيه التعلم)


الإشراف تربوى



الإشراف تربوى                   .
اولا :حساب الدرجات و كيفيه التقييم.
ثانيا :ما المقصود بالإشراف التربوى ؟
ثالثا:مراحل تطور الإشراف التربوى.
 اولا : كيفيه التقييم :-
            *الماده من (100) 80 درجه لورقه الاختبار النظرى (امتحان الترم).
          *20درجه للتكليفات .
        *الغياب خارج التقويم.
ثانيا :ما المقصود بالاشراف التربوى ؟
الاشراف فى اللغه يعنى الإطلاع على الشئ من اعلى (فوق).
المعنى الاشراف الاصطلاحى :-
يرى العلماء أنه الرؤيه الناقدة و حاده او المدققه للإمور و الاشياء لتحديد جوانب القوة و جوانب الضعف.
او هو ممارسات يقوم بها الناقد و قد يكون (الموجه المدير) لتحسين عمليه التعليم والتعلم باستخدام اساليب متنوعه ===(الإشراف التربوى)
ثالثا:مراحل تطور الاشراف التربوى:
وهى ثلاث مراحل :-
1.    مرحله التفتيش.
2.    مرحله التوجيه.
3.    مرحله الإشراف التربوى.

اولا: مرحله التفتيش:-
                        و الغرض منها هو تحديد جوانب الضعف أى(تصيد الأخطاء).
o     أهم ما يميز هذه المرحله :-
1.    دور المعلم يتسم بالسلبيه فى هذه المرحله.
2.    كانت تركز فقطعلى تصيد الاخطاء.
3.    المفتش هنا صاحب السلطه العليا.
4.    يعتمد على عنصر المفاجأة.
5.      كان يتم تقويم المعلم على أساس  تقويم التلميذ.
ثانيا: مرحله التوجيه:-
            و هى تعنى بــــــــ التوجيه و الارشاد و التدريب دون تصيد الأخطاء
                             اهتمت بالعلاقات الانسانيه بين المشرف و المعلم .
§        اهم ما يميز هذه المرحله :-
1)    اهتمامها بالعلاقات الإنسانيه بين المشرف و المعلم.
2)    يقوم على أساس التعاون بين المشرف و المعلم.
3)    التقويم هنا ليس هدفاً لتقويم المعلم ذاته بل هو وسيله لتقويم عمليه التعليم و التعلم.
ثالثا : مرحله اإشراف التربوى:-
و فى هذه المرحله أصبح الإشراف التربوى غير مقصور على المعلم فقط بل يصب على جميع العناصر الموجوده فى الموقف التعليمى.
وفى هذة المرحله بدأت النظرة الشموليه للتعليم و الاشراف.

--------------------------

المحاضرة الثانيه

الإشراف تربوى 

بعض تعريفات :الاشراف التربوى:-

هو عمليه تفاعل بين المشرف و المعلم بهدف نمو للمعلم (فى الجتنب العلمى و الجانب المهنى)بهدف تحسين عمليتى التعليم و التعلم.
كما يعرف الإشراف التربوى:-
          الممارسات التى يقوم بها المشرف سواء كان (موجه- مدير المدرسه) بقصد تحسين عمليتيى التعليم و التعلم باستخدام اساليب متنوعة .
تعريف اخر:
         
نشاط موجة لدراسه الوضع الراهن ،الهدف من هذا النشاط مساعدة المعلمين على حل ما يعترضهم من مشكلات أثناء قيامهم بعملهم.
ملاحظه:         الذى يقوم بعمليه الإشراف التربوى :              موجه / مدير المدرسة
مراحل تطور الاشراف التربوى:    وهى ثلاث مراحل :-
1.    مرحله التفتيش.
2.    مرحله التوجيه.
3.    مرحله الإشراف التربوى.

اولا: مرحله التفتيش:-
                        و الغرض منها هو تحديد جوانب الضعف أى(تصيد الأخطاء).
o     أهم صفات هذه المرحله:-
1.    دور المعلم يتسم بالسلبيه فى هذه المرحله.
2.    كانت تركز فقط على تصيد الاخطاء.
3.    المفتش هنا صاحب السلطه العليا (يصدر الاوامر و التعليمات و المعلم مجرد منفذ فقط).
4.    يعتمد على عنصر المفاجأة.
5.      كان يتم تقويم المعلم على أساس  تقويم التلميذ.
6.      هذا النوع من الاشراف يركز فقط على المعلم  واهمال عناصر الموقف التعليمى الأخرى (منهج-مبنى-طالب-معامل -----الخ)
7.      الافتقاد لروح المبادره الابتكار و الابداع.
8.      عدم وجود علاقات انسانيه بين المشرف و المعلم.
ملاحظه:
نتيجه لهذه السلبيات التى ذكرنها سابقا كانت هناك اثار سلبيه على المعلم و فقد الثقه فى نفسه مما اثر بالسلب على العمليه التعليميه و بالتالى التحصيل العلمى للطلاب.كذلك نتيجه سلبيات المرحله السابقه كانت الحاجه لاستحداث  (المرحله القادمه)مرحله التوجيه
ثانيا: مرحله التوجيه:-
            و هى تعنى بــــــــ التوجيه و الارشاد و التدريب دون تصيد الأخطاء
                        اهتمت بالعلاقات الانسانيه بين المشرف و المعلم ، لابد من اشباع حاجات الفرد النفسيه و الاجتماعيه
§        اهم ما يميز هذه المرحله :-
1)    اهتمامها بالعلاقات الإنسانيه بين المشرف و المعلم.
2)    يقوم على أساس التعاون بين المشرف و المعلم.
3)    التقويم هنا ليس هدفاً لتقويم المعلم ذاته بل هو وسيله لتقويم عمليه التعليم و التعلم.
4)    تغير مفهوم التفتيش الى الارشاد و التوجيه و التدريب.
ثالثا : مرحله الإشراف التربوى:-
و فى هذه المرحله أصبح الإشراف التربوى غير مقصور على المعلم فقط بل يصب على جميع العناصر الموجوده فى الموقف التعليمى.
و جاء ذلك نتيجه تغير النظره الى التربيه بأنها :عمليه شامله تهتم بجميع عناصر الموقف التعليمى               وفى هذة المرحله بدأت النظرة الشموليه للتعليم و الاشراف.
اهداف الاشراف التبوى:
1.   الاهتمام بمراعات الفروق(الاختلافات) بين المعلمين    على سبيل المثال
قد يكون الاختلاف فى مستوى التفكير
قد يكون الاختلاف الدافعيه
قد يكون الاختلاف مراحل التطور المهنى للمعلم
2.   الإشرراف التربوى وجد لكى يضيق الفجوه بين النظريه و التطبيق.
(النظرية :العلوم المعرفيه التى تعلمها المعلم خلال دراسته،
التطبيق :الممارسه العمليه فى ميدان العمل "المدرسه" )
3.   بيان ما ينبغى ان يقوم به المعلم فىالمواقف التعليميه المختلفه
4.   يهدف اإشراف التربوى الى التوضيح للمعلمين المشكلات التى قد تواجههم و كيفيه التعامل معها و مواجهتها(حلها).
5.   هدف خاص بالمناهج و طرق التدريس:
نقل كل ماهو جديد فى الموادر و المناهج الدراسيه العلميه و اساليب و طرق التدريس للمعلم (عن طريق المشرف او الموجه)حيث يعتبر الاشراف فى هذه الحاله مساعد للمعلم للالمام و الاطلاع على كل ماهو جديد.
  6   - توجيه المعلمين الى البرامج التدريبيه التى يحتاج اليها.
7-ان يراعى المعلم كل مايتعلق بالسياسه التعليميه.
 


انواع الاشراف التربوى :
هناك اكثر من تصنيف الإشراف التربوى :
·       التصنيف من حيث مدخل العلاقات الانسانيه
·       التصنيف وفق الهدف او الغرض من اإشراف
·       وفقا للتفاعل الذى يحدث بين الموجه و المعلمز
التصنيف الاول :وفق العلاقات الانسانيه و يشمل 4 انواع و هى:
1.   الإشراف الديكتاتورى
2.   الإشراف الديمقراطى
3.   الإشراف الدبلوماسى
4.   الإشراف السلبى
اولا : الإشراف الديكتاتورى (استبدادى - سلطوى)
يشبه مرحله التفتيش ،حب\يث المشرف يصدر الاوامر و المعلم مجرد منفذ
العلاقات الانسانيه فى هذا النوع فى التجاه و احد(من المشرف الى المعلم )
اشراف تقليدى /المشرف صاحب السلطه العليا.
ثانيا: الإشراف الديمقراطى:-
قائم على المشاركه و التشاور يقدر احتياجات المعلم
العلاقات الانسانيه فاى اتجاهين (مشرف –معلم) (معلم --مشرف)
ثالثا :الإشراف الدبلوماسى:-
يبدوا فى الظاهر انه ديمقراطى و لكنه فى الحقيقه يكون تنفيذ لما يريده المشرف او الموجه.
حيث يحمل فى طياته عكس ما يظهر فى العلن /  لا يستخدم السلطه و الشده.
رابعا :الاشراف السلبى:-
        حيث لا يكزن هناك اسراف فعلى و تتعدد المشكلات
                (تسيب عدم انضباظ – غياب الارشاد و التوجيه للمعلم و العمليه التعليميه)
--------------------------------------



محاور هذه المحاضرة :

تابع انواع الاشراف التربوى :
هناك اكثر من تصنيف لانواع الإشراف التربوى :
o       اولا:التصنيف من حيث مدخل العلاقات الانسانية(تم الشرح فى المحاضرة السابقه)
الإشراف الديكتاتورى/الإشراف الديمقراطى /الإشراف دبلوماسى/الإشراف السلبى
o          ثانيا:التصنيف وفق الهدف او الغرض من الإشراف (6انواع)
+تعريف الاشراف بالاهداف
الاشراف التصحيحى  /الاشراف الوقائى/الاشراف البنائى /الاشراف العلمى / الاشراف الابداعى/ الاشراف الاكلينكى         (تعريف /ايجابيات /سلبيات)
o     ثالثا:وفقا للتفاعل الذى يحدث بين الموجه و المعلم.(3انواع)
مباشر /غير مباشر /تشاركى


*  مراحل (خطوات)الاشراف التربوى (3 مرحله)
مرحله التشخيص
مرحله اختيار اسلوب الاشراف المناسب
مرحله الممارسه الاشرافيه
 --------------------------------------









ثانيا: التصنيف وفق الهدف او الغرض من إشراف:-
حقيقه الامر ان هناك انواع متعدد للاشراف من حيث الهدف منه(6):
1)  الاشراف التصحيحى  :
هو تصحيح الاخطاء التى يقع فيها المعلم (تصحيح المسار دون الاساءة للمعلم)او التشكيك فى قدرة المعلم على التدريس (عدم احراج المعلم).
2)  الإشرالف الوقائى:
(الوقايه خر من العلاج)مهمه المشرف التربوى ان يتنبأ بالمشكلات و الصعوبات التى ستواجه المعلم و العمل على تجنبها و التقليل من اثارها الضارة (اهميه ان يكون لدى المشرف التربوى خبرة فى التدريس و التوجيه و الاشراف).
3)  الاشراف البنائى: (تنميه)
ان يركز المشرف على المستقبل و العمل على التقدم ، لقاء المشرف فى الفصل الدراسى ومناقشته فى كل ما هو جديد فى الميدان العلمى ليضيف له و يبنى على ما هو موجود ،مساعدة المعلم على النمو الذاتى ، الارتقاء بممارسات المعلم حتى ان كانت هذه الممارسات جيدة.
4)  الاشراف العلمى :
يهتم باسلوب التفكير العلمى و الطريقه العلميه فى دراسه الظواهر  و المواقف المختلفه بالاسلوب العلمى (تحليل /جمع بيانات /ملاحظه)،يقوم على الموضوعيه و البعد عن الاراء الشخصيه الذاتيه،استخدام الطرق الحديثه فى القياس(اختبار –استبيان –بطاقات ملاحظات)،يجب على المشرف ان يتميز بالكفاءة العاليه فيما يتعلق بطرق البحث العلمى و الاحصائى، قد تكون هناك بعض الصعوبات التى تواجه المشرفين حيث ان هذه الطريقه العلميه تحتاج الى تدريب من نوع مختلف (نقص التدريب).


5)  الاشراف الابداعى :
مزيج من الاشراف العلمى و الاشراف الديمقراطى ، يتميز باستخدام العلم فى جو من العلاقات الانسانيه ، يعتمد على البحث و التجريب و الاستفاده من الافكار الجديدة بالاضافه الى النقاش الجماعى و احترام شخصيه الفرد و قبول افكاره،هدفه اطلاق طاقات الفرد (المعلم)لاستغلال مواهبه و قدراته لاقصى حد ممكن.
6)  الاشراف الاكلينكى(العيادى):
يستخدم فى الدول المتقدمه ،له مراحل :
·       التشخيص:يتم من خلال لقاء بين المشرف و المعلم قبل دخوله الفصل الدراسى،بهدف اقامه علاقات جيدهمع المعلم ،التعرف على قدراه و استعدادة و الوسائل التى يستخدمها.
·      الملاحظه:تسجيل (تدوين)أدوار المعلم /كيف يمارس.
·      التحليل :تحليل المعلومات التى حصل عليها المشرف من قبل المعلم.
·       التقويم (العلاج): (لقاء علاجى ما بعد الملاحظه)
الهدف من هذا القاء طرح اساليب مختلفه لمعالجه اوجه القصور التى قد تظهر،هذا القاء يركز فيه المشرف بطريه مهذبه على السلبيات ثم بين لحظه و اخرى يشيد ببعض الايجابيات (حتى لا يحدث احباط للمعلم).
يمكن تعريف الاشراف الاكلينكى بانه:
       أسلوب اشرافى موجه نحو تحسين سلوك المعلم الصفى (داخل الفص الدراسى)و ممارسات المعلم التعليميه (داخل الفصل)عن طريق تسجيل الموقف التعليمى باكمله و تحليل انماط التفاعل بهدف تحسين العمليه التعليميه،يعد من الاتجاهات الحديثه فى الاشراف.

مزايا الاشراف الاكلينكى:(ايجابيات هذا النوع من الاشراف):
o    اسلوب يثق فى المعلم و يهتم بتنميه و تطوير كفاءته فى التدريس الصفى.
o    المشرف و المعلم يشتركان فى عمليه التخطيط  للموقف التعليمى داخل الصف الدراسى.
عيوب الاشراف الاكلينكى (سلبيات هذا النوع من الاشراف):
o  انه اشراف صفى فقط يركز على المواقف الصفيه و حقيقه الامر ان هناك مواقف تعليميه اخرى (الموقف الصفى جزء من المواقف التعليمية).
o  الان المشرف الاكلنكى مشرف مؤهل فى تحليل عمليه التعلم و يملك كفايات فنيه عاليه مما يجعل العلاقه بين المشرف و المعلم علاقه مدرب و متدرب
فى نهايه هذا النوع (الاشراف بالاهداف )نتوصل الى تعريف الاشراف بالاهداف:
الاشراف بالاهداف عمليه يشارك فيها المشرفون و المعلمون و المديرون لتحديد أهداف تربويه مشتركه و مسؤليه كل طرف فى تحقيق هذه الاهداف بحيث يدرك كل منهم النتائج المتوقفه على عمله.
 ثالثا:تصنيف للتفاعل الذى يحدث بين الموجه و المعلم:-
مباشر/ غير مباشر/ الاشراف التشاركى
ü    الاشراف المباشر:
هو ذلك النوع من الاشراف يقوم على توجيه المعلم فى كل صغيرة و كبيرة ،اسلوب افعل ولا تفعل
قد يكون هذا النوع ناجح مع المعلمين المبتدئين او (نوع معين من المعلمين) يقوم بتوضيح الامر بشكل تفصيلى.



ü    الاشراف غير مباشر:
توجيه المعلم فى الامور التى قد يحتاجها بطريقه لبقه و غير مباشرة يناسب نوعيه مختلفه من المعلمين (خبرة /تمكن .......... الخ)
ü    الاشراف التشاركى :
حيث يتشارك لمشرف مع المعلمين فى عمليه الاراف و التوجيه.

مراحل (خطوات)الاشراف التربوى:-
1)  مرحله التشخيص:-
قبل البدء فى عمليه الاشرافالتربوى لابد من دراسة وصفيه ،تحديد نوعيه الافارد الذين اتعامل معهم.(تحديد مستوى الدافعيه /مستوع التفكير .....الخ)
2)  اختيار اسلوب الاشراف المناسب
3)  الممارسه الاشرافيه:
ان المشرف سيبدأ وفقاً لاليات و أساليب الاشراف.
---------------------

 المحاضرة الرابعه

--------------------------------
المحاضرة الخامسه و الاخيرة
مكونات عمليه الاشراف

المشرف التربوى        عمليه الاشراف          المعلم

اولا: المشرف التربوى
اولا :مقومات المشرف التربوى.
ثانيا :معاير اختيار المشرف التربوى.
ثالثا:ادوار المشرف التربوى .
فى ظل تطور مفهوم الاشراف
 (”من تقليدى تصيدالاخطاء"/"اشراف تربوى حديث عمليه انسانيه مشاركه ديمقراطيه")
ادى ذلك الى تغيير العلاقه بين المشرف التربوى و المعلم
اولا :مقومات المشرف التربوى.ثلاثه اساسيه هى:
شخصيه    وظيفيه            اجتماعيه
1. المقومات الشخصيه:
A.القدرات اللغويه :
قارد و ملم بالمفردات المرتبطه باختصاصه(المصطلحات الفنيه)حيث تمكنه من نقاش و محاورة المعلم
B.   الاتزان الانفعالى :
اى تفاعل انسانى لابد ان يكون فيه مواقف و مشكلات يواجها المشرف ،يتطلب ان يكون المشرف متزن انفعاليا،القدرة على ضبط الانفعال
C. القدرة على اتخاذ القرارات :
اقرارالمناسب فى الوقت المناسب –المعلومات الكافيه-مشاركه من يمسهم القرار.
D.            الصحه الجسديه:
و ذلك مرتبط بقدرته على اداء مهام الوظيفه (اللياقه البدنيه- سلامه الحواس)
E.  الذكاء:
لابد ان يتمتع بقدر عالى من الذكاء و الفهم و سرعه البديهه حتى يستطيع فهم المواقف المختلفه وان يصدر القررات بشأنها (القدرة على اختيار البدائل المناسبه من قررات –الذكاء الاجتماعى –تكوين علاقات مهنيه ناجحه).
2. المقومات الوظيفيه :
لكى يستطيع المشرف التربوى ان يؤدى عمله على اكمل وجه لابد من
a)    على معرفه بمايادين العلم المختلفه(شروط التعلم / علم نفستربوى تعليمى)(احتياجات الطلاب/علم نفس نمو)(التخطيط -التقويم /علم الادارة)
b)   اهميه عمليه الاتصال خلال عمليه الاشراف
c)    تجديد الاداء عن طرق الاطلاع على كل ما هو جديد (طرق تدريس ...........الخ
d)   التدريب (تحديد الاحتياجات التدريبيه للمعلمين –التنميه المهنيه )بهدف تطوير الاداء و تحسين عمليه التعليم .
e)    من الممكن ان يخطط و يمم و يضع المشر التربوى برنامج تدريبى معين (كيف يخطط لبناء برنامج تدريبى)
f)     اختيار النمط الاشرافى فى التعامل مع كل معلم (مراعت الفروق الفرديه لكل معلم )
g)   درايه تامه بتحليل المواقفو التصرف فيها (ماذا لو حدث كذا...........)التنبؤ /وضع سانريوهات
h)  لكى يستطيع المشرف التربوى ان يؤدى عمله على اكمل وجه لابد من امتلاك خبرة تدريسيه واحاطه بالتخطيط (ليس هناك درس بدون خطه) لا بد للمشرف ان يكون لديه مجموعه من الكفايات المرتبطه بالتدريس (استخدام التكنولوجيا –تحليل المحتوى –ترجمه الاهداف العامه الى اهداف سلوكيه قابله للتنفيذ-الانشطه المرتبطه بذلك –اهميه الاسئله التمهيديه.)
3. المقومات الاجتماعيه:
مرتبطه بالتواصل مع المعلمين بحكم موقع المشرف حيث يتواصل مع (المعلمين –الادارة – مشرفين –طلاب)
اهميه التواصل /التفاعل
لذلك لابد ان يتسم بالاستماع للمعلمين –و التحاور معهم –الذكاء الاجتماعى.
ثانيا :معاير اختيار المشرف التربوى.
هناك شروط ومعاير يتم من خلالها اختيار المشرف التربوى:
1-ان يكون المرشح لهذه الوظيفه حاصل على مؤهل تربوى عالى (مستوى جامعى تربوى)
2-لديه خبرة فى تدريس ماده التى سيشرف عليها
3-لديه خبرة فى الادارة المدرسيه
4-مر ببرنامج تدريبى فى الاشراف التربوى
5-تقديرات الكفائه المهنيه بدرجه ممتاز
6-اجتياز اختبارات القبول ، المقابله الشخصيه.
7-ان يكون لديه الرغبه الشخصيه(الذاتيه الداخليه) فى مهنه الاشراف
8-التميز فى النشاط العلمى فى مجال البحث و التجديد
9-معيار الاقدميه فى التعيين
10-ان يتمتع بمقومات شخصيه (متزن-سمعه حسنه-صحه نفسيه)


ثالثا:ادوار المشر ف التربوى:
دور كمصدر للمعلومات/دور فى الاتصال / دور فى اتخاذ القرارات
ü  المشرف كمصدر للمعلومات :
يجب ان يتمتع بقدر كبير من العلم الخبرة المهارة تجارب لكى يتمكن من اكساب المعلمي كل مالديه من هذه الخبرات من اجل مساعدتهم على النمو المهنى المستمر
-دورة فقى مساعد المعلم على ان بيذل المزيد من الجهد للحصول على المعرفه و المعلومات بنفسه ؛على المشرف ان يكون ملماً بكافه العلوم الاخرى بفروع العلم و ميادين العلم المختلفه .
ü  دور فى الاتصال:
العديد من الدراسات رصدت ان اكثر من 75% من وقت المشرف يقضيه فى الاتصال (معلمين –ادارة المدرسه –الادارة العليا -  ......الخ)
للمشرف دور فى التواصل بين الادارة العليا و المدرسه و المعلمين
اهميه ارسال الرساله بوضح/ ان يسمع جيدا
ü  دور فى اتخاذ القرارات:
القرار المناسب فى الوقت المناسب
وفق للمدرسه و المعلومات
مشاركه المعلمين فى اتخاذ القرارات :=(مشاركه-ثقه-التزام)